الاكثر قراءة

  • 04 May 2020
  • 5970 مشاهدة

تقرير عن حجم الاستهلاك اليومي للبلاد من المنتجات النفطية ( جازولين - بنزين غاز طبخ

كشف المهندس ايمن ابو الجوخ رئيس اللجنة العليا للطوارئ الوقود عن حجم الاستهلاك اليومي للبلاد من الوقود في تصريح منبر وكالة السودان الانباء (سونا) ، حيث يبلغ الاستهلاك من الجازولين ( 10.000طن/اليوم ...

  • 17 Nov 2019
  • 4733 مشاهدة

المانيا تبدي اهتمامها بالاستثمار في قطاع الطاقة في السودان

بحث المهندس/ عادل على ابراهيم وزير الطاقة والتعدين مع السفير الالماني بالخرطوم أولريش فيلهلم كلوكنر والقائم بالاعمال فرص الاستثمار في قطاع الطاقة الكهربائية في السودان

  • 14 Oct 2019
  • 4617 مشاهدة

بيان صحفي

نفي المهندس أبوبكر عباس الزين مدير عام شركة التوليد الحرارى ماتداولتة وسائل الإعلام عن إلغاء مشروع الفوله الرديف، مؤكداً أن ما تم من إجراءات هو إلغاء المناقصه المتعلقه بالمشروع وليس المشروع نفسه، ...

  • 12 Mar 2020
  • 4326 مشاهدة

الية مراقبة وضبط توزيع الوقود تضبط عد (2) تناكر مهربة (22) الف جالون

تمكنت الية مراقبة وضبط توزيع الوقود من ضبط عدد (2) تانكر تحمل (22) الف جالون بنزين في طريقها للتهريب ، وتم ضبط الناقلات بعد تغير وجهتها المحددة حسب جدول التوزيع الصادر من وزارة الطاقة والتعدين ،...

  • 06 May 2019
  • 4113 مشاهدة

دولة جنوب السودان تعيد ثالث حقول البترول لدائرة الانتاج النفطي

أعرب ازيكيل لول قاتكوث وزير البترول بدولة جنوب السودان عن سعادته بافتتاح ضخ النفط من حقل النار بولاية روينق بانتاج (5000) برميل يومياً كبداية ويرتفع تدريجياً في مقبل الايام

دولة جنوب السودان تعيد ثالث حقول البترول لدائرة الانتاج النفطي

  • 06 May 2019
  • 4112 مشاهدة

أعرب ازيكيل لول قاتكوث وزير البترول بدولة جنوب السودان عن سعادته بافتتاح ضخ النفط من حقل النار بولاية روينق بانتاج (5000) برميل يومياً كبداية ويرتفع تدريجياً في مقبل الايام ، ويعد حقل النار ثالت الحقول التي دخلت الانتاج بعد توما ثاوث وحقل الوحدة حسب الخطة الموضوعة لإعادة تشغيل ضخ النفط من حقول دولة جنوب السودان ، مشيدا بجهود الشركات العاملة فى مجال البترول فى مواصلتهم للعمل بصورة ممتازة ، منوها بالتزامه بتسهيل كافة الامكانيات التي تعين الشركات لاداء مهاما بالوجه المطلوب، معلناً ان نفط بلاده يتدفق بسلاسة وانه تم حل المشكلات المتعلقة باستيراد المواد الكيماويات اللازمة للحفر والانتاج ، مطمئناً شعب جنوب السودان بان النفط يتدفق دون اي صعوبات حسب الاتفاقية الموقعة بين السودان وجنوب السودان ، مشيداً بتعاون دولة السودان والاشقاء فيها قاطعاً بان لولا تعاونهم لما استطعنا اعادة انتاج البترول في دولة جنوب السودان .

واكد المهندس عقيل عبدالسلام مدير عام الاستكشاف والانتاج النفطي بوزارة النفط والغاز السودانية علي استمرار التعاون الفني بين البلدين ، مهنيئاً شعب جنوب السودان  بافتتاح اعادة الضخ من حقل النار بعد توقف لمدة 6 سنوات ،مشيراً ان هذا  العمل تم بعد التعاون المثمر والاخوي بين دولتان شقيقتان من اجل شعوبهما ومع  والشركات الوطنية والاجنبية ،متمنياً ان تعود بقية الحقول تباعاً لفائدة البلدين.

وأكد وإلى ولاية روينق  (طم مشار) سعادتة بالحدث التاريخي  والاقتصادي بافتتاح حقل النار للبترول والذي يرجع فضله للقيادة السياسية في دولة جنوب السودان ، مشيراً الي ان  افتتاح الحقل يعد اضافة اقتصادية الدولة ويسهم في حل بعض المشاكل وتوفير فرص عمل للخريجين من دولة جنوب السودان .

وافاد مدير الشركة الصينية (China Petroleum Engineering & Construction Corporation (CPECC) التي نفذت مشروع اعادة الضخ بحقل النار بان افتتاح مشروع اعادة الضخ يعتبر احدي المشروعات التي تتعاون فيها الشركة مع الشركة المشغلة لحقول الجنوب شركة جيبوك وانهم علي استعداد لتنفيذ كافة الاعمال وفق الاتفاقيات وبصورة فنية عالية ، معلناً استعدادهم لاعادة بقية الحقول التي تشملها اتفاقية اعادة الضخ.

وأفاد المهندس أنجلو شول دونقوى نائب رئيس شركة جيبوك المشغله لحقول الجنوب ان اعادة الانتاج في حقل النار يعد كأول مشروع في تعاونهم مع الشركة الصينية CPECC   وان حقل النار يعد ثالث حقل يرجع للانتاج النفطي بعد توما ثاوث والوحدة ، معلناً استعدادهم للتعاون مع كافة الشركاء في اعادة تشغيل حقول الجنوب .

أعرب ازيكيل لول قاتكوث وزير البترول بدولة جنوب السودان عن سعادته بافتتاح ضخ النفط من حقل النار بولاية روينق بانتاج (5000) برميل يومياً كبداية ويرتفع تدريجياً في مقبل الايام ، ويعد حقل النار ثالت الحقول التي دخلت الانتاج بعد توما ثاوث وحقل الوحدة حسب الخطة الموضوعة لإعادة تشغيل ضخ النفط من حقول دولة جنوب السودان ، مشيدا بجهود الشركات العاملة فى مجال البترول فى مواصلتهم للعمل بصورة ممتازة ، منوها بالتزامه بتسهيل كافة الامكانيات التي تعين الشركات لاداء مهاما بالوجه المطلوب، معلناً ان نفط بلاده يتدفق بسلاسة وانه تم حل المشكلات المتعلقة باستيراد المواد الكيماويات اللازمة للحفر والانتاج ، مطمئناً شعب جنوب السودان بان النفط يتدفق دون اي صعوبات حسب الاتفاقية الموقعة بين السودان وجنوب السودان ، مشيداً بتعاون دولة السودان والاشقاء فيها قاطعاً بان لولا تعاونهم لما استطعنا اعادة انتاج البترول في دولة جنوب السودان .

واكد المهندس عقيل عبدالسلام مدير عام الاستكشاف والانتاج النفطي بوزارة النفط والغاز السودانية علي استمرار التعاون الفني بين البلدين ، مهنيئاً شعب جنوب السودان  بافتتاح اعادة الضخ من حقل النار بعد توقف لمدة 6 سنوات ،مشيراً ان هذا  العمل تم بعد التعاون المثمر والاخوي بين دولتان شقيقتان من اجل شعوبهما ومع  والشركات الوطنية والاجنبية ،متمنياً ان تعود بقية الحقول تباعاً لفائدة البلدين.

وأكد وإلى ولاية روينق  (طم مشار) سعادتة بالحدث التاريخي  والاقتصادي بافتتاح حقل النار للبترول والذي يرجع فضله للقيادة السياسية في دولة جنوب السودان ، مشيراً الي ان  افتتاح الحقل يعد اضافة اقتصادية الدولة ويسهم في حل بعض المشاكل وتوفير فرص عمل للخريجين من دولة جنوب السودان .

وافاد مدير الشركة الصينية (China Petroleum Engineering & Construction Corporation (CPECC) التي نفذت مشروع اعادة الضخ بحقل النار بان افتتاح مشروع اعادة الضخ يعتبر احدي المشروعات التي تتعاون فيها الشركة مع الشركة المشغلة لحقول الجنوب شركة جيبوك وانهم علي استعداد لتنفيذ كافة الاعمال وفق الاتفاقيات وبصورة فنية عالية ، معلناً استعدادهم لاعادة بقية الحقول التي تشملها اتفاقية اعادة الضخ.

وأفاد المهندس أنجلو شول دونقوى نائب رئيس شركة جيبوك المشغله لحقول الجنوب ان اعادة الانتاج في حقل النار يعد كأول مشروع في تعاونهم مع الشركة الصينية CPECC   وان حقل النار يعد ثالث حقل يرجع للانتاج النفطي بعد توما ثاوث والوحدة ، معلناً استعدادهم للتعاون مع كافة الشركاء في اعادة تشغيل حقول الجنوب .

تقويم